القدرات الرئيسية

مع تزايد التحديات والمتغيرات المتعلقة بالأمن الوطني، تحتم على جميع الجهات ذات الصلة أن تسعى للتطور بشكل يتيح لها مواكبة تلك المتغيرات. وإذا ما عجزت تلك الجهات عن تبني جوانب التخطيط منذ المراحل الأولى، فإن ذلك من شأنه أن يفاقم الضغط على المؤسسات العسكرية بحيث تضطر لتوسيع مشاركتها في مهام غير عسكرية مما يقلل من فرص نجاح عمليات إدارة الطوارئ. وقد تشكل الاستجابة المشتركة بين الجهات المختصة مثل الأمن العام والدفاع المدني، إضافة إلى الجوانب العسكرية والسياسية والإنسانية والدبلوماسية والاجتماعية والاقتصادية، تحدياً في كيفية إدارة الأزمة في مختلف جوانبها. وقد قامت جاهزية بتصميم خدماتها بحيث تتيح لها مجابهة تلك التحديات بسلاسة ويسر وذلك باتباع الخطوات التالية:

  • الالتزام بالسياسة الوطنية في مجال التعامل مع حالات الطوارئ وإدارة الأزمات
  • توفير دورات تدريبية تستند على سيناريوهات شاملة وواقعية لأحداث منفردة ومشتركة
  • تعزيز التعاون والتنسيق بين مختلف الجهات المختصة بإدارة الطوارئ
  • توفير برامج تدريبية وشهادات معتمدة على المستويين الوطني والدولي
  • الاستفادة من مقدرات الجهات والجامعات المتخصصة
  • التدريب الفعال على السلامة والأمن والجاهزية للطوارئ وإدارة الأزمات والكوارث

وتعمل منشآت مدينة توازن للسلامة والأمن وإدارة الكوارث كمسرح لتجسيد وإعادة تمثيل الحوادث السابقة والتدرب على المخاطر والتحديات المتوقعة وذلك لكي يتسنى للمتخصصين التعاون والتواصل والتخاطب والتفاعل فيما بينهم أثناء أدائهم لواجباتهم التي تدربوا عليها في بيئة واقعية.

القدرات الرئيسية

مع تزايد التحديات والمتغيرات المتعلقة بالأمن الوطني، تحتم على جميع الجهات ذات الصلة أن تسعى للتطور بشكل يتيح لها مواكبة تلك المتغيرات. وإذا ما عجزت تلك الجهات عن تبني جوانب التخطيط منذ المراحل الأولى، فإن ذلك من شأنه أن يفاقم الضغط على المؤسسات العسكرية بحيث تضطر لتوسيع مشاركتها في مهام غير عسكرية مما يقلل من فرص نجاح عمليات إدارة الطوارئ.

الأخبار


  • حقوق النشر 2014 مدينة توازن للسلامة والأمن وإدارة الكوارث. جميع الحقوق محفوظة©